حزب الله اللبناني يعزّي بوفاة المرجع محمد سعيد ‏الحكيم

أصدر حزب الله اللبناني، الجمعة، بيانًا قدّم فيه التعازي بارتحال المرجع الكبير والفقيه العالم آية الله العظمى السيد محمد سعيد ‏الحكيم، مؤكدا ان هذه المصيبة هي خسارة فادحة للعالم الإسلامي وهو العالم الكبير ‏الذي تحمل طوال حياته مسؤوليات هامة وخطيرة في الدفاع عن الحق وعانى لسنوات طويلة في مواجهة ‏الظلم الذي لحق بالأمة الإسلامية وبالعراق تحديداً.

أدناه نص بيان التعزية:

بسم الله الرحمن الرحيم
‏" إذا مات العالم ثُلم في الإسلام ثَلمة لا يسدّها شيء"‏
‏                                                                   الإمام علي عليه السلام

لقد فجع العالم الإسلامي اليوم بنبأ ارتحال المرجع الكبير والفقيه العالم آية الله العظمى السيد محمد سعيد ‏الحكيم قدس سره، والتحاقه بالملكوت الأعلى بعد عمر مديد قضاه في سبيل الدين الحنيف وإعلاء شأن ‏الحوزات الدينية وقضايا العالم الإسلامي. ‏

إننا في حزب الله نعتقد أن هذه المصيبة التي وقعت هي خسارة فادحة للعالم الإسلامي وهو العالم الكبير ‏الذي تحمل طوال حياته مسؤوليات هامة وخطيرة في الدفاع عن الحق وعانى لسنوات طويلة في مواجهة ‏الظلم الذي لحق بالأمة الإسلامية وبالعراق تحديداً من قبل النظام البائد وبقي صاحب الموقف الرسالي الذي ‏لا يلين، كما أنه أغنى المكتبة الإسلامية بمؤلفاتٍ وأبحاثٍ وبياناتٍ ستبقى ذخراً لطالبي العلم والمعرفة ‏والاستقامة. ‏

إننا إذ نتقدم من مولانا صاحب العصر والزمان "عج" ومن مراجعنا العظام دامت بركاتهم ومن عائلة الفقيد ‏الكبير ومن أبنائه السادة الكرام ومن سائر طلابه ومريديه ومن أبناء عالمنا الاسلامي بأسمى آيات العزاء ‏والمواساة سائلين الله تعالى أن يحشره مع أجداده الأطهار عليهم السلام وأن يمن على الجميع بالصبر وأن ‏تبقى الحوزات العلمية مصانة ومحفوظة بفضل العطاء الكبير لفقيدنا الجليل قدس سره ولمراجعنا الكبار ‏دامت بركاتهم.

اترك تعلیق