للفتوى مهندس.. يطبقها ويحميها

شبكة الاعلام المقاوم/ رصد..

لا يمكن أن تمر أية ذكرى أو مناسبة للحشد الشعبي دون أن يأتي ذكر اسم مهندس انتصاراته الشهيد القائد أبو مهدي المهندس.
وبمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحشد الشعبي المقدس، كتب العراقيون ما جادت به أقلامهم مستذكرين بما كتبوا الشهيد القائد ودوره وانتصاراته الكبيرة وفضله على ارض العراق وشعبه.

ورصدت /شبكة الاعلام المقاوم/، مدونات العراقيين ومواقفهم وآراءهم بهذا الخصوص على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تم النشر تحت هاشتاك (المهندس حامي الفتوى)، وجاءت أبرز التغريدات على النحو التالي:
- الشّهيد المهندس رمزٌ عراقيٌّ قدّم للعراق كلّ شيء، وواجبنا أن نرد من يسيء له

- لايزال نبض الكرامة ينبض ثورة في أجساد ابنائك ايها الشهيد السعيد الذي كنت سبّاقاً في ميادين المواجهة و كنت ولازلت مثلاً اعلى في التضحية و الفداء

- يظنون بغياب المهندس سوف ننكسر ولا يعرفون بان المهندس فكرة وعقيدة لا تموت

- يا جمال العراق، تفتقدك الأرض التي طهرتها بهندستك، تفتقدُ خطواتك التي تترك خلفها عنفوان نصرك.

- كفانا شرفا ان جنوبنا انتج ابو مهدي المهندس وابو تحسين الصالحي وابو منتظر المحمداوي وابو طه الناصري وابو علياء الحسيناوي وغيرهم

- لن يتخلى العراقيون عن عقيدتهم في الحشد، لأنّه الضامن الوحيد لأمنِهم و استقرارهم

- هذي الحرارة لم تبرد يا حاج، مازال صدى صوتك يملىء جوفي والدمع يحيط بعيناي كلما لمحت طرفك في صورة ما، كم كانت علاقتك بالله عميقة لتترك كل هذا العمق واليتم بنفوسنا يا شهيد. انتهى س

اترك تعلیق