العراقيون يستذكرون الشهيد سليماني بذكرى تأسيس الحشد الشعبي

شبكة الاعلام المقاوم/ رصد..

بقلوب مليئة بالحزن والفخر، ومناسبة اقتراب الذكرى السابعة لتأسيس الحشد الشعبي المبارك، وبأصوات صادحة بالعرفان ورد الجميل، استذكر العراقيون الشهيد الجنرال قاسم سليماني، مؤكدين إنه من "أمة الحشد" ومخرسين بذلك أصوات النشاز والفرقة.

ورصدت /شبكة الاعلام المقاوم/، مدونات العراقيين ومواقفهم وآراءهم بهذا الخصوص على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تم النشر تحت هاشتاك (سليماني منا أمة الحشد)، وجاءت أبرز التغريدات على النحو التالي:
- كان إيراني المولد عراقي الإنتماء ، جسده في طهران وروحه في كربلاء ، كان جنديًا عند أبو مهدي وهو القائد واللواء

- ألتمس منكم الصّفح عني وبراءة الذمة. لقد عجزتُ عن أداء حقّ الكثيرين منكم ولم أوفِّ أيضاً حقّ أبنائكم الشهداء، فاستغفر الله وأطلب العفو منكم، من وصية الحاج الى عوائل الشهداء.

- سليماني منا امة الحشد فهل تعرفون له من نظير

- العراق يشكر سليماني، غزه تشكر سليماني، وكل الشرفاء تشكر سليماني ناصر الضعفاء.

- ياحاج قاســم انت تعـلم بان اهـل العـراق لن ينســوا دماؤكم فالـرد لازال ولن يغفر لنا جفن الا بضــــربة تشــفى الصـدور

- حتى الأعداء يعترفون بأن من قاوم الأمريكان هم الشيعة بمساعدة إيران ومن قتل العراقيين بالسيارات المفخخة والاحزمة الناسفة والذبح هم السنة الوهابية بمساعدة الإعراب في السعودية والإمارات وقطر والبحرين وحتى الكويت بدعم وتغطية أمريكية

- "يقيناً كله خير".. عبارة الشهيد سليماني الشهيرة اختصرت صورته المقاوِمة المضيئة، فهو عندما كان حيّاً واجه الإرهابيين وهزمهم وحرر المدن من براثنهم، وأنقذ المحاصرين وساعد المستضعفين، وحين أُستشهد أصبح رمزاً للأحرار والمقاومين. انتهى س

 

اترك تعلیق