قيادي بالفتح: ضغوطات سياسية صنعت فراغات أمنية استغلها داعش

27

كشف القيادي في تحالف الفتح عدي الخدران، الاثنين، عن اهم اسباب الخروقات الامنية في المناطق المحررة، مشيرا الى أن ضغوطات سياسية على القيادات الأمنية صنعت فراغا امنيا استغلها تنظيم “داعش” الاجرامي.

وقال الخدران ان” اسباب متعددة تقف وراء تكرار مسلسل الخروقات الامنية في المناطق المحررة سواء في ديالى او غيرها من المحافظات  الا ان ابرزها هي ضغوط ساسة على القيادات الامنية في تغير انتشار القطعات، ما ادى الى خلق فراغات استغلت من قبل داعش الارهابي”.

واضاف،ان “تغلغل البعد السياسي في المنظومة الامنية خطر للغاية ويؤدي الى نتائج كارثية والادلة كثيرة”، لافتا الى ان “اي محاولة لابعاد الحشد الشعبي عن المشهد الأمني ستقود البلاد الى متاهات كبيرة وهذا ما تسعى له بعض القوى التي تعيش على ملف الفوضى وحالة عدم الاستقرار”.

واشار الخدران الى ان “رضوخ القيادات الامنية لضغوط سياسية معينة في تغير القطعات وانتشارها يجب ان يتوقف لان تداعياتها خطيرة وهي سبب مباشر في الخروقات التي ضربت محافظات عدة في الاونة الاخيرة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.