بعد استئناف جلسات البرلمان.. الإطار يكشف عن طريقتين لتشكيل الحكومة

27

شبكة الاعلام المقاوم/..

عد النائب عن ائتلاف دولة القانون المنضوي ضمن الإطار التنسيقي محمد الصيهود، اليوم الخميس، انعقاد جلسات البرلمان واختيار النائب الاول لرئيس المجلس “خطوة جيدة”، فيما كشف عن طريقتين لحل الانسداد السياسي والمضي بتشكيل الحكومة.

وقال الصيهود في حديث صحفي، إن “انعقاد جلسة مجلس النواب يوم أمس وانتخاب النائب الاول تعتبر خطوة جيدة بعد توقف دام لأكثر من شهرين”، مؤكدا ان “مجلس النواب مطالب بضرورة الاستمرار في جلساته للممارسة الدور الرقابي والتشريعي، بالإضافة الى اللجان النيابية المطالبة بممارسة اعمالها اليومية، باعتبار هي أساس عمل المجلس”.

وأضاف، أن “استمرار انعقاد جلسات البرلمان تفرض على القوى السياسية البدء بإكمال الاستحقاقات الدستورية بدءاً من انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة”، مبينا ان “الوقت الحالي مناسب جدا للإسراع في تشكيل الحكومة”.

بشأن الحلول المناسبة للخروج من الانسداد السياسي، أوضح الصيهود، أن “الازمة السياسية الحالية لن تحل الا وفق طريقتين: الاولى تتمثل باعتماد مبداً الحوار، باعتبار أن الازمة الحاصلة لن تنحل بالتهديد او الصواريخ او اي ممارسات اخرى”، لافتا الى أن “الحوار الجاد والبناء يعد الوسيلة الوحيدة للخروج من هذا الانسداد”.

وأشار الى ان “الطريقة الثانية ترتبط بشراكة كل القوى السياسية ووفق استحقاقاتها الانتخابية وتشترك جميعها في حكومة خدمة وطنية؛ ليشهد البلد استقراراً امنياً وسياسياً واقتصادياً، وتقدم خدمات”.

وبين النائب عن ائتلاف دولة القانون، أنه “إذا لم يتم الاعتماد على هذه الطريقتين فان الازمة السياسية ستبقى قائمة، ولن تنحل”.

واتم قوله: “ضرورة أن تبدأ حوارات حقيقية وجادة بين الإطار التنسيقي وكل القوى السياسية الاخرى؛ من اجل الخروج من هذه الازمة وبشراكة الجميع في الحكومة المقبلة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.