نظراً للأخطاء والتخبطات المستمرة.. ضغوط من أعضاء حركة امتداد لإقالة “علاء الركابي”

29

شبكة الاعلام المقاوم/..
كشف عضو المكتب التنفيذي حركة امتداد، وسام الجبوري، عن ضغوط تمارس من قبل أعضاء الحركة من أجل اتخاذ بعض القرارات ومنها أعفاء علاء الركابي من منصب أمين عام الحركة.

وكانت وسائل إعلام عدة قد تداولت، خبراً بشأن إعفاء الركابي من منصب الأمين العام لحركة امتداد “في خطوة تصحيحية نظراً للأخطاء والتخبطات في الفترة الماضية”.

وكانت وثيقة قد أظهرت ايضا استقالة خمسة أعضاء من حركة امتداد، وهم: (محمد نوري، داود العيداني، كاظم الفياض، نداء الكريطي، ونيسان الزاير).

وقال الجبوري، في حديث صحفي ان “الوثائق المتداولة نشرت الآن من أجل الضغط على الأمانة العامة للحركة لاتخاذ بعض القرارات الهامة داخل الحركة”، مبينا ان “اليوم سيصدر بيانا لإيضاح بعض الأمور”.

ولم تكن هذه المرة هي الأولى التي تتعرض فيها حركة امتداد إلى “اضطراب” إذ أعلن، في 13 شباط/فبراير اعضاء وقيادات في الحركة الانسحاب منها على خلفية “انحراف” أغلب الأعضاء الذين يمثلون الحركة في البرلمان العراقي عن النظام الداخلي لها.

كما تعرضت الحركة إلى هزة عنيفة، مطلع الشهر ذاته، باستقالة 3 من أعضاء أمانتها العامة، بعد اكتشاف تصويت رئيسها علاء الركابي لرئيس البرلمان محمد الحلبوسي، خلال انتخابات رئاسة البرلمان، وهو ما اعتبروه انحرافًا عن الأهداف الاساسية التي تأسست بموجبها الحركة، خاصة وأن تصويت الركابي لم يتم بالتنسيق معهم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.