بالاسماء والصور.. “شبكة الإعلام المقاوم” تكشف عن حقائق خاصة بـ”أشباح الصحراء”

739

شبكة الإعلام المقاوم/خاص 

 

كشفت شبكة الاعلام المقاوم، اليوم الثلاثاء، عن حقائق خاصة بـ”أشباح الصحراء” بعد الضجة الاعلامية التي حصلت خلال الايام الماضية.

التأسيس

المدعو (حسان عبد مطر المحلاوي ) المعروف باسم (ابو عدنان المحلاوي ) هو المؤسس لمجاميع (اشباح الصحراء) وهو عضو في المجلس المحلي لقضاء القائم – الانبار، وعضو اللجنة الامنية سابقا وحاليا عضو في لجنة الخدمات ويسكن (المحلاوي) حاليا في اربيل ويتردد بين الحين والاخر على بغداد.

الدعم والتمويل

تلقى (أشباح الصحراء) الدعم والتمويل من قبل العدو الأمريكي وجل ثقل “أشباح الصحراء” من عشيرة البو محل.

تم الاقتراح على قائممقام القائم (المقال حاليا) ان يُفتح لهم قناة مع العدو الامريكي، وبالفعل جمعهم لقاء مع الأمريكان في قاعدة عين الاسد

 

عزل (أبو عدنان المحلاوي) والحلقة المقربة منه

مع مرور الأيام تبين إن العدو الأمريكي يطلب من “أشباح الصحراء” فقط المعلومات، ويمنعهم من التحرك على الأرض، ويحجم دورهم فقط كقوات استخبارية لتزويد الاحتلال بالمعلومات.

بعد ذلك، خرج “أشباح الصحراء” وخصوصا (أبو عدنان المحلاوي ) من نص الاتفاق مع العدو الأمريكي، حيث قاموا بتزويد الاحتلال بمعلومات مغلوطة.

بعد شعور العدو الأمريكي في الأمر، قام بتقريب اطراف آخرين من عشيرة “البو محل” اكثر ولاء له، وأبعاد (ابو عدنان المحلاوي) عن اللعبة !.

لم يعزل الأمريكان “المحلاوي” فحسب، بل تم عزل الحلقة المقربة منه من المقاتلين والتي تقدر بـ65 شخص ومنعهم من خوض اي نشاط وسحب الدعم منهم كما تم تبليغهم بعدم السماح لهم بالدخول الى القائم والمناطق المحررة وتجريدهم مع (المحلاوي) من اي غطاء قانوني يسمح لهم بالحركة.

مخطط أمريكي لضرب الحشد الشعبي عبر “أشباح الصحراء”

تمكن (المحلاوي) بفضل علاقاته العميقة من الحصول على معلومات خطيرة كشفت عن مخطط أمريكي بتجنيد شخصيات من حشد الغربية وبالتحديد من عشيرة “البو محل”، حيث أجتمع هولاء مع الأمريكان بعد تحرير القائم بأسبوعين في القاعدة الأمريكية “22” بمحطة سكك معمل فوسفات القائم ضمن الإحداثية 37S FT 9844093982 “.

تمخض الاجتماع أن يقوم عناصر (سوف نذكرهم بعد قليل) بتنفيذ عمليات استنزافية على قطعات الحشد الشعبي التي تنتشر من الفوسفات إلى القائم ثم الحدود السورية العراقية ومنطقة البو كمال.

أسماء الأشخاص المجندين داخل “أشباح الصحراء” لضرب الحشد الشعبي

1- نواف عضا منوخ المحلاوي، ويعمل في مجال المقاولات ومتواجد بالقائم ومعه مجموعة مسلحة تعمل على تنفيذ عمليات استنزافية ضد قطعات الحشد الشعبي التي تنتشر من الفوسفات إلى القائم ثم الحدود السورية العراقية ومنطقة البو كمال.

2- صباح أحمد فريح صايل المحلاوي، ومتواجد في القائم وهو من ضمن شرطة القائم ويعمل على نفس الهدف الرامي استهداف قطعات الحشد الشعبي.

3- سمران عبد مخلف المحلاوي، يسكن السليمانية وكان متواجد في القائم بعد تحرير المنطقة ويعمل في مجال المقاولات، تم تجنيده لنفس الهدف وهو ضرب قطعات الحشد الشعبي.

4- محمد مرضي غضا المحلاوي، يعمل في مجال المقاولات وتم تجنيده لنفس الهدف.

5 – الشخص الذي عليه السهم الأحمر أسمه (منفي غضا منوخ المحلاوي) وهو عضو مجلس محلي في القائم، عند دخول عصابات داعش أجتمع مع (أبو أنس السامرائي) القيادي في “داعش” لعدة ساعات، يعمل الآن لنفس الهدف وهو استهداف قطعات الحشد الشعبي.

6 – وائل خالد عطية عساف المحلاوي، احد عناصر حشد الغربية يقود مغاوير الغربية ومتواجد في منطقة العبيد وكان سابقا مع “كتائب الحمزة”، حيث كان يجمع السلاح ويبيعه لتجار يمولون عصابات داعش.

7- صباح لطيف جاسم المحلاوي، لديه مجموعة مسلحة في القائم وكان يعمل مهرب وعند دخول عصابات داعش الى القائم، قام بالتوبة ونفذ هجوم على فرقة العباس القتالية وقتل اثنين منهم اثناء اول تقدم لفرقة العباس باتجاه القائم.

8 – حامد رجة محمد ناصر المحلاوي، احد عناصر حشد الغربية لديه مقر في العبيدي وسعده وحي التنك.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.