مسيحيو نينوى في حفل استذكار قادة النصر: سنبقى مدينين لكم يا اتباع الحسين

97

أكد المكون المسيحي في محافظة نينوى، السبت، انهم سيبقون مدينين لقادة النصر الشهداء وشهداء الحشد الشعبي الذين لبوا نداء المرجعية الدينية وحرروا العراق من براثن عصابات “داعش” الارهابية، مشددا على ان الحشد الشعبي سيبقى السد المنيع لكل من يجرؤ على المساس بأمن الوطن.

جاء ذلك خلال كلمة المكون المسيحي التي القاها الأستاذ حازم يوسف إسحاق خلال المحفل التأبيني الذي أقيم في محافظة نينوى بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد قادة النصر.

وقال يوسف في كلمته “بكل الحب والوئام وصلة الود واعذب الكلام أوجه تحية شكر وعرفان لكم ايها الابطال شهداء قادة النصر الشهيد أبو مهدي المهندس والشهيد قاسم سليماني وشهداء الحشد الشعبي المقدس وشهداء القوات الأمنية وشهداء نينوى بكل طوائفها الذين شكرناهم فلن نوفي حقهم”.

وأضاف إسحاق، أن “تضحيات وشجاعة ومواقف قادة النصر تحولت الى بصمة زرعت في القلوب”، مؤكدا أنهم “كانوا صمام أمان للوطن حين لبوا فتوى الجهاد فحقا لنا ان نشيد بجهودهم”.

وخاطب إسحاق الحشد الشعبي قائلا “انتم السد المنيع لكل من يجرؤ على المساس بأمن الوطن”، مشددا بالقول على أن “اهل نينوى عامة والمكون المسيحي بشكل خاص سيبقون مدينين لكم يا اتباع الحسين وانتم في عليين”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.