رئيس جامعة الحمدانية: قادة النصر سطروا أروع معاني البطولة وأصبحوا رموزا للعراق وشعبه

68

أكد رئيس جامعة الحمدانية في محافظة نينوى الدكتور عقيل الاعرجي، السبت، أن قادة النصر سطروا أروع معاني البطولة والفداء وتحولوا الى رموز للعراق والعراقيين، مشيرا الى أنه لولا دماء قادة النصر لما كانت نينوى تنعم بالامن الذي تعيشه اليوم.

وقال الاعرجي في كلمة ألقاها خلال المحفل التأبيني الذي أقيم في محافظة نينوى بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد قادة النصر، “قبل أيام مرت علينا ذكرى استشهاد نجمين لامعين من نجوم المقاومة وعلمين من أعلام النصر  وهما القائد الشهيد أبو مهدي المهندس والقائد الشهيد قاسم سليماني اللذين سطرا بدمائهم أروع معاني البطولة والفداء وكم كانت المعاني كبيرة حينما اختلطت دماء مجاهد عراقي مثل الشهيد المهندس بدماء قادم من الثورة الإسلامية ولعل من اهم تلك المعاني توحيد صف الأمة الإسلامية بوجه أعداء الإنسانية من الصهيونية وتابعيها من الخدم”.

وأضاف، أن “قادة النصر قدموا الغالي والنفيس من أجل العراق بعد الفتوى التي صدحت بها حنجرة المرجعية الدينية”، مشيرا الى أن “الشهيدين المهندس وسليماني هما رمزان للعراق والعراقيين ولولاهم لما كنا نجتمع في ربوع نينوى التي تنعم بالأمن والأمان والنهوض بفضل تلك الدماء وسواعد أبطالنا”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.