المجلس الوطني لقبائل نينوى: الحشد القوة الضاربة لكل من تسول له نفسه المساس بالوطن

54

أكد المجلس الوطني لقبائل وعشائر نينوى، السبت، أن قوات الحشد الشعبي تمثل القوة الضاربة لكل من تسول له نفسه المساس بالوطن ارضا وماءً وسماءً، فيما أشار إلى أن قادة النصر الشهداء كان لهم دور كبير في تحرير المحافظة وبقية مدن العراق.

وقال رئيس المجلس الشيخ صلاح الخالدي في كلمة ألقاها خلال المحفل التأبيني الذي أقيم في محافظة نينوى بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد قادة النصر، “نقف اليوم امام الذكرى المؤلمة الحزينة لاستشهاد قادة النصر الذين نالتهم يد الغدر والخيانة في عملية إجرامية مثلت انتهاكا صارخا للسيادة والقانون الدولي قامت بها راعية الإرهاب الدولي وعدوة الشعوب اميركا اللعينة”.

وأضاف أن “أميركا وجهت صواريخ حقدها وسمومها لقادة النصر الذين كانت لهم المكانة والدور الكبيران في تحرير مدننا من العصابات الإرهابية التي أحرقت الأخضر واليابس طيلة ثلاث سنوات حتى منّ الله تعالى على قواتنا الأمنية وحشدنا المقدس وبفتوى المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف في تحرير هذه المدينة وعودتها الى حضن الوطن”.

وطالب الخالدي المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمة حقوق الانسان الدولية والمؤتمر الإسلامي والجامعة العربية بـ”أخذ دورها امام الغطرسة الأميركية التي تزعزع امن واستقرار البلدان والشعوب”، داعيا في الوقت نفسه الحكومة والقوى السياسية الى “اجلاء كامل للقوات الأجنبية للحفاظ على وحدة العراق وشعبه”.

وشدد الخالدي على أن “الحشد الشعبي يمثل القوة الضاربة لكل من تسول له نفسه المساس بالوطن ارضا وماء وسماء ودحر كل محاولات الأعداء الذين يريدون النيل من أمننا سيادتنا”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.