الكشف عن حجم وجود “داعش” في “البقعة السوداء” بديالى

5

شبكة الإعلام المقاوم..

كشف مجلس محافظة ديالى المنحل، الاحد، عن حجم وجود تنظيم داعش في البقعة السوداء شمال شرق المحافظة.

وقال عضو مجلس ديالى حقي الجبوري في تصريح صحفي تابعته "شبكة الإعلام المقاوم"،ان “حجم قوة تنظيم داعش الارهابي في حوض الزورفي قاطع شمال قضاء المقدادية (40كم شمال شرق بعقوبة) محدود للغاية وهو لايتجاوز عدد اصابع اليد ويمكن القضاء عليهم بعملية امنية واسعة من عدة محاور من الية واضحة لمسك الارض ونشر نقاط المرابطة”.

واضاف الجبوري، ان “اعلان حسم معركة الزور والتي شكلت على مدار 16 سنة مصدر تهديد امني للمناطق والقرى القريبة منها ما سبب نزيف دماء كبير سيؤدي الى احياء الاف الدونمات من الاراضي والبسانين الزراعية التي دفعت الهواجس الامنية الى هجرة مزارعيها منذ 5 سنوات متتالية بانتظار الحسم واعلان انتهاء التنظيم الارهابي”.

واشار الجبوري الى ان” تامين الزور سيؤدي الى انعكاسات ايجابية كبيرة في قاطع كانت ساخنا لسنوات طويلة لافتا الى ان العشائر داعمة لاي عملية عسكرية ولديها القدرة في دعم اي جهد امني لحسم المعركة ومسك الارض وانهاء مشكلة مزمنة حان الوقت لحسمها بشكل نهائي”.

ويعد الزور من اكثر المناطق الساخنة على مدار 16 سنة في ديالى بشكل عام باعتباره ماوى وملاذ مهم لخلايا متطرفة بدءا من القاعدة وانتهاءا بداعش قبل ان يتم تحريره لكن مع بقاء فلوله متواجده في بعض البساتين والاحراش. انتهى

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.