لإنهاء نزيف الدم.. ديالى تنتظر “الضوء الأخضر” من بغداد لمباغتة داعش في حوض الزور

6

شبكة الإعلام المقاوم..

طالب عضو مجلس محافظة ديالى حقي الجبوري، الأربعاء، الحكومة الاتحادية والمحلية بإعطاء الضوء الاخضر للقيادات الأمنية والحشد العشائري في المحافظة للقضاء على تنظيم داعش في حوض الزور، مبيناً أن داعش يتمركز بهذا الحوض ويجب القضاء عليه لإنهاء نزيف الدم.

وقال الجبوري في تصريح صحافي تابعته /شبكة الإعلام المقاوم/ إن "مجلس ديالى والقرى الموجودة في المحافظة تطالب الحكومة بإعطائها الضوء الأخضر للتخلص من وجود داعش في حوض الزور".

وأضاف، أن "حوض الزور يمثل البقعة ساخنة في قاطع شمال قضاء المقدادية (40 كم شمال شرق بعقوبة) بسبب جغرافيته وبيئته المعقدة التي حولته الى ملاذ للمتطرفين خاصة بعد عام 2014 ".

 

وبين، أن "أغلب القرى المحررة دفعت ثمناً باهضاً بسبب وجود تنظيم داعش في حوض الزور طيلة الفترة الماضية".

 

وأشار الجبوري إلى أن "وضع داعش في الزور منهار واعدادهم محدودة جدا والفرصة الان ذهبية للقضاء عليهم لان القرى المحررة في شمال المقدادية مع حشدها العشائري على قدرة واستعداد لإنهاء معركة تحرير الزور خلال ساعات لو حصلت على ضوء اخضر من القيادات العليا في بغداد".

 

ولفت الى أن "انهاء وجود داعش في الزور ستؤدي الى نتائج ايجابية كبيرة في المحافظة ، ابرزها انهاء ما يعرف بالأرض الحرام والتي تمتد لآلاف الدونمات واعادة احياء البساتين والاراضي الزراعية وانهاء ملف التؤتر الامني المستمر منذ 5 سنوات بسبب نشاط الخلايا المبعثرة لداعش هنا وهناك والتي تسببت في نزيف دماء للمدنيين ومنتسبي القوى الامنية والحشد على حد سواء".

 

يذكر أن حوض الزور من المناطق الساخنة بعد 2014 وقبلها باعتباره منطقة معقدة من ناحية التضاريس بالإضافة الى موقعها الجغرافي المميز في قاطع شمال المقدادية.انتهى/ ر

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.