محلل سياسي: واشنطن تمضي باتجاه فرض الوصاية على العراق

6

شبكة الإعلام المقاوم..

بين المحلل السياسي حازم الباوي، الأربعاء، ان واشنطن لا تعترف باستقلالية العراق وتمضي باتجاه فرض الوصاية عليه، لافتا الى ان اميركا تسعى الى تدويل قضية العراق لاحداث الفوضى في الداخل.

وقال الباوي في تصريح صحفي تابعته "شبكة الإعلام المقاوم"، ان “بيان البيت الابيض خرقا امريكيا احادي الجانب لاتفاقية الاطار الاستراتيجي الموقعة بين واشنطن وبغداد “.

وأضاف ان “اهم بند في الاتفاقية الامنية المبرمة بين العراق والولايات المتحدة يقضي بمراعاة كلا الدولتين الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة واستقلالية وسيادة كل منهما”.

وبين ان “البيان الامريكي الاخير ينسف الفقرة الاخيرة من هذا البند ما يعني ان واشنطن لا تعترف باستقلالية العراق وتمضي باتجاه فرض الوصاية عليه من خلال دعوة حلفائها في المنطقة والعالم الى تدويل قضية العراق التي هي شأن داخلي بحت ليس الا”.

وأوضح ان “واشنطن التي تدعي زعامة العالم وتلعب دور الشرطي فيه يجب ان لا تفقد مصداقيتها امام العالم في قضية العراق المثيرة للجدل منذ ٢٠٠٣ لئلا تعطي انطباعا سيئا عن جميع مشاريعها المستقبلية في مختلف اصقاع المعمورة”.

ولفت الى ان “العراقيين متخوفون من مساعي فرض الوصاية على بلدهم من قبل واشنطن والمجئ بشخصيات مطلوبة للقضاء العراقي بتهم جنائية وارهابية وفساد مالي واداري كايهم السامرائي وطارق الهاشمي وغيرهم من الاسماء المنبوذة شعبيا وسياسيا”. انتهى س

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.