من هو خليفة داعش الجديد بعد مقتل أبو بكر البغدادي ؟

6

شبكة الإعلام المقاوم..

بعد مقتل زعيم عصابات داعش الإجرامي، المدعو أبو بكر البغدادي، تتجه الأنظار صوب خليفته، الذي سبق أن رشحه البغدادي قبل شهرين من مقتله.

وفي آب الماضي، ذكرت وسائل إعلامية تابعة لداعش، أن “زعيم التنيظم رشح العراقي التركماني عبد الله قرداش المكنى بـ (أبو عمر قرداش)، خليفةً له في قيادة التنظيم”.

وقرداش هو من أصل تركماني، كان ضابطاً سابقاً في الجيش العراقي إبان حكم الرئيس الراحل صدام حسين، وكان معتقلاً في سجن بوكا (بمحافظة البصرة)، وسبق أن شغل منصب الشرعي العام لتنظيم القاعدة، وهو خريج كلية الإمام الأعظم في مدينة الموصل.

تولى أبو عمر قرداش منصب أمير “ديوان الأمن العام”، في سوريا والعراق، وهو أحد أقوى الدواوين داخل “ داعش”، والمسؤول عن حماية القيادات والتخلص من أعداء التنظيم.

كما أشرف في وقت سابق على “ديوان المظالم”، وهو ضمن الإدارات الخدمية التي أنشأها “ داعش” خلال سيطرته على المدن. وتولى أيضاً منصب وزير الدفاع داخل التنظيم، وأشرف بنفسه على عمليات التفخيخ في أثناء معارك داعش ضد “الجيش الحر” بسوريا.

ورشحه أبو بكر العراقي، نائب البغدادي السابق، ليكون قائداً لفرع التنظيم بلبنان، إبان تفكير التنظيم في إنشاء فرع هناك، لكن الفكرة أُلغيت في وقت لاحق.

كان أبو عمر قرداش أحد مرافقي البغدادي في الفيديو الأخير الذي بثه التنظيم بعنوان “في ضيافة أمير المؤمنين”، في أبريل/نيسان 2019.

وأبو بكر البغدادي هو إبراهيم عواد البدري السامرائي، كان قائد تنظيم القاعدة في العراق حتى يونيو/حزيران 2014 عندما أعلن قيام دولة “الخلافة”، بعد أن تمكن مقاتلو تنظيمه من السيطرة على مساحات واسعة من سوريا والعراق، واتخذ من مدينة الموصل العراقية عاصمة لدولته المزعومة.انتهى/ ر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.