صادقون: النصر على داعش تحقق بفضل فتوى السيد “السيستاني” ودماء الشهداء والجرحى

10

شبكة الإعلام المقاوم..

أكدت كتلة صادقون النيابية، التابعة لعصائب أهل الحق، الثلاثاء، أن نصر العراق على الإرهاب تحقق بفضل فتوى الجهاد الكفائي التي أطلقها سماحة المرجع الاعلى السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف) وبفضل دماء الشهداء والجرحى.

وذكر بيان للكتلة، تلقت /الشبكة/ نسخة منه، أنه “تمر علينا اليوم الذكرى السنوية على انتهاء معارك تحرير العراق من عصابات داعش الارهابية“، لافتة إلى ان “العراقيين انتصروا بفضل فتوى الجهاد الكفائي التي اطلقها سماحة المرجع الاعلى السيد علي السيستاني ( دام ظله الوارف) وبفضل دماء الشهداء والجرحى وصبر امهاتهم ونسائهم واطفالهم وبفضل العزيمة والاصرار على تحقيق النصر “.

وأضاف البيان، أنه “في الوقت الذي كانت بعض الدول تنتظر سقوط العراق على يد قوة همجية وظالمة اتخذت من الفكر التكفيري ثوباً ممزقاً لتصرفاتها الاجرامية، لكننا فاجئنا العالم أجمع بقوة وعزيمة وإرادة وصبر على الجراح وتحقق الانتصار على يد الابطال والشجعان من أبناء قوات الجيش والشرطة والحشد الشعبي والبيشمرگة وجميع القوى الأمنية الساندة الأخرى”.

وتابعت الكتلة، أن “موقف العراقيون صفاً واحداً ليواجهوا هذا العدوان الدموي وهذه المجاميع الاجرامية وهم لا يبالون أن وقعوا على الموت أو وقع الموت عليهم”.

وتابعت، إننا “نستغل هذه الذكرى لنؤكد مضينا في مشروعنا الذي انطلقنا منه وهو الدفاع عن العراق وعن العراقيين وافشال جميع المخططات الساعية لإرباك الوضع الداخلي للبلاد ودعم جميع الجهود الاصلاحية لتطوير النظام السياسي وتحقيق العدالة العامة”.

وختمت بالقول “الحمد لله على نصره المؤزر ورحم الله الشهداء الابرار والشفاء العاجل للجرحى والمصابين والنصر والعز للعراق العظيم والخزي والعار لكل من أراد بهذا البلد السوء والدم والدمار”. انتهى/ ر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.