قيادي بالعصائب: أمريكا خططت لقصف الحشد منذ إعلان الانتصار على داعش

9

رأى القيادي في عصائب اهل الحق في ديالى عدي الخدران، الثلاثاء، أن قصف امريكا لقوات الحشد الشعبي على الحدود السورية سيناريو موضوع منذ إعلان الانتصار على داعش في العراق.

وقال الخدران في حديث صحفي، تابعته (شبكة الاعلام المقاوم) إن "قصف امريكا لقوات الحشد الشعبي المرابطة على الحدود العراقية- السورية سناريو وضعت اولى ملامحه عقب انتهاء معركة التحرير، والانتصار على التنظيم داخل الجبهة العراقية، لأن امريكا تريد ابقاء ملف مسك الحدود ضعيف جداً لإدخال فلول داعش من سوريا الى العراق مرة أخرى، والتلاعب بالأمن من خلال اثارة الفوضى والارباك".

وأضاف، أن "وجود الحشد الشعبي على الحدود السورية، وفرض سيطرة قوية وقطع كل طرق التسلل، أضر بالمصالح الامريكية، وهذا ما دفعها للقصف باستخدام مختلف الذرائع".

وأشار الى أن "وجود الحشد أنقذ الانبار ومحافظات اخرى من أنهرٍ من الدماء، كانت امريكا تريدها من خلال دفع داعش للتسلل من سوريا الى العراق"، مؤكداً أن "وجود الحشد الشعبي على الحدود السورية ذو اهمية استراتيجية كبرى، لمنع عودة التنظيم الى العمق العراقي".

ولفت الى أن "امريكا هي من تقف حائلاً امام القضاء النهائي على داعش في سوريا، وهي تقدم دعم معلوماتي لخلايا في العراق".

وتعرض مقر الحشد الشعبي في مدينة القائم غربي الانبار، الاحد 29 كانون الأول 2019، الى قصف بطائرات أمريكية مسيرة استهدفت مواقع للواء 45 في هيأة الحشد. انتهى ح 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.