الأمم المتحدة تكشف عن تسلل كبير لمسلحين داخل التظاهرات.. وعبد المهدي يعّلق

8

شبكة الإعلام المقاوم..

كشفت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة جينين هينيس بلاسخارت،  عن تسلل “مسلحين” بين المتظاهرين للقيام بعمليات تخريب واعتداء على الممتلكات العامة.

 

وقال بيان لمكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي تلقته /الشبكة/ انه ” استقبل الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، جينين هينيس بلاسخارت”.

 

واضاف انه “جرى بحث التطورات الجارية والإجراءات الإصلاحية التي قدمتها الحكومة استجابة لمطالب المتظاهرين السلميين

 

واشار البيان الى ان ” عبد المهدي إستعرض القرارات والخطوات الإصلاحية العاجلة التي تم اتخاذها في هذا الصدد والتوجيهات المشددة الصادرة للقوات الأمنية بحماية حق التظاهر السلمي ، ومارافق ذلك من أعمال مؤسفة وتخريب للممتلكات العامة والخاصة”.

 

وأعربت رئيسة بعثة الأمم المتحدة عن أسفها واستنكارها وإدانتها لما رافق التظاهرات من تدمير للممتلكات العامة والخاصة ، مشيرة الى ان “حماية الأرواح لها الأولوية، الى جانب الحق في التعبير عن الرأي والمطالب المشروعة عبر التظاهر السلمي وتجنيب البلاد الوقوع في المخاطر “.

 

فيما اشادت بإجراءات القوات الأمنية وتمكينها الفرق الطبية من معالجة الجرحى ، ودعت الجميع للوقوف ضد ألمسلحين الذين يتسللون بين المتظاهرين السلميين للقيام بعمليات تخريب وإعتداء.

 

وشددت على أهمية فرض الأمن والإستقرار ومنع عمليات التخريب والمظاهر المسلحة التي تزعزع وحدة العراق وإستقراره ، مبديةً استعداد الأمم المتحدة لتقديم الدعم للحكومة العراقية في جهودها لتلبية المطالب المشروعة ومحاربة للفساد وتحسين الخدمات وتوفير فرص العمل ،والاجراءات الأخرى المتخذة من قبل الحكومة والتي تتطلب وقتا كافيا لتنفيذها تحقيقا لمصالح الشعب العراقي. انتهى/ ر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.