روحاني بعد استقباله للأسد: انتصار سوريا يعني انتصار إيران وباقون إلى جانبكم حكومتا وشعباَ

60

شبكة الإعلام المقاوم..

أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الأثنين، إن الجمهورية الإسلامية تعتبر انتصار سوريا على الإرهاب بمثابة انتصار لها، مؤكداَ، أن إيران ستبقى إلى جانب سوريا حكومة وشعبا كما في السابق.

وقال روحاني خلال استقباله الرئيس السوري بشار الأسد، أن المبدأ الشرعي الذي تمارسه سوريا لمقاومة الإرهاب، جعل الجمهورية الإسلامية تقف إلى جانبه وتدعم أخوانها في سوريا، مشيراَ إلى أن طهران ستستمر بتقديم ما يمكنها للشعب السوري لاستكمال القضاء على الإرهاب والبدء بإعادة الأعمار.

 من جانبه، عبر الرئيس السوري بشار الأسد، عن شكره للجمهورية الإسلامية قيادة وشعبا على كل ما قدمته لسوريا خلال الحرب، معبراَ عن ارتياحه للمستوى الاستراتيجي الذي وصلت أليه العلاقات بين سوريا وإيران على مختلف الأصعدة.

وتناول اللقاء الجهود المبذولة في إطار أستانة لإنهاء الحرب على سوريا، حيث وضع الرئيس روحاني الرئيس الأسد، في صورة لقاء سوتشي الأخير الذي جمع الدول الثلاث الضامنة في إطار عملية أستانة، وكان هناك تطابق في وجهات النظر حول سبل تحقيق التقدم المنشود في هذا الإطار، بما يحفظ وحدة الأراضي السورية واستقلالها وسيادتها والقضاء على الإرهاب في أراضيها كافة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.