رغم اساليب القمع.. البحرينيون يخرجون في تظاهرة تطالب بالقصاص لدماء الشهداء

31

شبكة الاعلام المقاوم …

 رغم إطلاق عبوات الغاز السام بشكل متعمد من قبل مرتزقة الكيان الخليفي، فأن ثوار جزيرة سترة، جنوب العاصمة البحرانية المنامة، خرجوا، اليوم السبت، في تظاهرة شعبية رفعوا خلالها أعمدة الغضب، وفاءاً لشهداء الحرية وشهداء المقاومة الذين استشهدوا جميعهم في البحر أثناء مغادرتهم للبحرين.

وقال تيار الوفاء الإسلامي في خبر تابعته/الشبكة/ ان "استمراراً في إحياء ذكرى شهداء الحرية والمقاومة، خرج أيضا أهالي بلدة المصلى عصراً في تظاهرة ثورية رفع خلالها الأهالي شعارات تدعو للقصاص من قتلة الشهداء والثبات على طريق ذات الشوكة.

 أما في بلدة بني جمرة، غرب المنامة، فقد تظاهر الأهالي إحياءاً لذكرى اغتيال الشهيد رضا الغسرة ورفيقيه وسط البحر، ورفع المتظاهرون صوراً للشهداء ولافتات كُتب عليها شعارات تدعو لإحياء ذكرى الثورة بأفضل صورة.

وفي بلدتي أبوصيبع والشاخورة، نظّم الأهالي تظاهرة وفاءاً لدماء الشهداء الأبرار واستمراراً في الحراك الثوري. وفي بلدة الدراز، شمال البلاد، أُقيم حفل تأبين نسوي لشهداء المقاومة عرفاناً بتضحياتهم الكبيرة من أجل الدين والوطن.

في حين أقدمت مرتزقة العصابة الخليفية الطائفية على نزع مظاهر الشعائر الدينية ببلدة عالي، وهي مظاهر خاصة باستشهاد السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام، سيدة نساء العالمين، وهذا العمل يُعتبر جزءاً أصيلاً من منظومة التكفير التي بَنَتها العصابة الخليفية الإرهابية من خلال استجلاب الأجانب من مذاهب وفرق متشددة ضد المنتمين لمدرسة أهل البيت عليهم السلام.

وتمارس سلطات العدو الخليفي أبشع أساليب القمع ضد أبناء الشعب البحراني، الذين يتظاهرون بشكل سلمي شمال في مختلف المناطق، للمطالبة بحقوقهم المشروعة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.