بذريعة محاربة داعش.. طيران التحالف الأمريكي يقصف مخيمات الباغوز ويقتل عشرات المدنيين

33

شبكة الإعلام المقاوم..

واصل طيران التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ممارساته غير الشرعية في سوريا، بعد قصفه منطقة الباغوز، تحت ذريعة محاربة عناصر داعش، مخلفاَ عشرات القتلى والجرحى من المدنيين.

وذكرت مصادر أمنية تابعتها "شبكة الإعلام المقاوم"، أن طيران ما يسمى بالتحالف الدولي نفذ خلال الساعات القليلة الماضية عشرات الغارات الجوية على مخيم منطقة الباغوز ومحيطه، مؤكدة، أن جميع الضحايا كانت من المدنيين الذي هربوا من بطش داعش الإرهابي.

وأضافت، القصف الأمريكي على مخيم الباغوز جاء كذريعة لمحاربة داعش، لكنه في الحقيقة لم يستهدف أي داعشي وجميع من سقطوا هم من المدنيين وكان أغلبهم من الأطفال والنساء، مبينة، أن الغارات خلفت دمار كبير على معظم معالم المنطقة.

وكان التحالف الأمريكي، قد أستهدف في 11 من الشهر الجاري مجزرة استشهد فيها 50 مدنيا أغلبيتهم أطفال ونساء بقصف على مخيم الباغوز بريف دير الزور، إضافة إلى وقوع أضرار مادية كبيرة بممتلكات ومنازل المواطنين.

 

 

الموقع الرسمي لكتائب حزب الله

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.