قاسمي: المدعين بحقوق الإنسان يشاركون السعودية في جرائمها الوحشية بحق الشعب اليمني

39

شبكة الإعلام المقاوم..

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، الأثنين، أن أدعياء حقوق الإنسان تجاوزوا مرحلة الصمت عن الجرائم الوحشية السعودية بحق النساء والأطفال في اليمن، ووصلوا إلى مرحلة المشاركة الفعلية في هذه الجرائم، من خلال بيع الأسلحة للنظام السعودي وأعوانه.

وقال قاسمي في تصريح له تابعته "شبكة الإعلام المقاوم"، أن الجمهورية الإسلامية تستنكر بشدة عدوان طيران التحالف السعودي على المدنيين في منطقة 'طلان' بمحافظة حجة، والذي ادى إلى استشهاد ما لا يقل عن 20 من النساء والأطفال اليمنيين.

وأضاف، نأسف لصمت المنظمات الدولية والأوساط المعنية بحقوق الأنسان، تجاه جرائم الحرب التي يشنها النظام السعودي ضد الأنسانية في اليمن، موضحاَ، أن النساء والاطفال الابرياء و العزل الذين يعانون من المجاعة و الكوارث الانسانية منذ سنوات، باتوا اليوم ضحايا الاسلحة التي تبيعها بعض الدول الغربية للمعتدين ولا يجدون اذانا صاغية في حياتهم غير ان مظلومية الشعب اليمني ستكون وثيقة عار لادعياء حقوق الانسان على مر التاريخ.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.