امريكا تحذر الدول العربية من الحوار مع سوريا او المساعدة في اعادة اعمارها

37

شبكة الاعلام المقاوم / ترجمة …

كشف تقرير لصحيفة واشنطن بوست أن الولايات المتحدة حذرت الدول العربية بعدم التحاور مع سوريا ونظام الرئيس بشار الاسد المنتصر في الحرب او المشاركة في اعادة اعمار البلاد مطالبة اياهم بضرورة ايقاف الجهود الرامية الى تجديد العلاقات مع الحكومة السورية.

وذكر التقرير الذي ترجمته " شبكة الاعلام المقاوم " أن " قرار الامارات باعادة افتتاح سفارتها في دمشق اواخر العام الماضي والمبادرات التي قامت بها عدد من الدول العربية تجاه نظام الرئيس بشار الاسد ادت الى ظهور توقعات بعودة سوريا قريبا الى الجامعة العربية بعد ثمان سنوات من ابعاد سوريا عن المنظمة الاقليمية".

واضاف أن " انه وعلى من تلك المبادرات ، لكن ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب بدأت تضغط على حلفائها العرب من اجل التراجع عن ذلك ، محذرة من اتخاذ اية خطوات للمشاركة في اعادة اعمار سوريا والتي تنتهك ما فرضته واشنطن من عقوبات اقتصادية على النظام السوري والتي تهدف بحسب واشنطن الى الضغط على الرئيس السوري بشار الاسد لقبول ما اسمته بـ " الاصلاحات السياسية" بحسب المسؤولين الامريكان.

وتابع أنه " وعلى الجانب الاخر تواصل روسيا سعيها بالضغط في الاتجاه المعاكس حاثة الحكومات العربية على بناء الجسور مع دمشق حيث تحاول موسكو اقناع الدول العربية بضرورة الحوار مع نظام الرئيس السوري بشار الاسد ".

واشار التقرير الى أن " مسألة كيفية التعامل مع القضايا التي يطرحها بقاء الأسد بعد ثماني سنوات من الحرب أمر حاسم لسوريا وجيرانها العرب، حيث  دعمت العديد من تلك الدول العربية المجاميع الارهابية المسلحة ضد الأسد وتواجه حقيقة أنه من المرجح أن يظل في السلطة في المستقبل المنظور".

ويقول دبلوماسيون عرب إن " السعودية ومصر تمانعان ضد التحركات الرامية إلى إحياء عضوية سوريا في الجامعة العربية نتيجة الضغط الامريكي، فيما قال  دبلوماسي غربي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته "من الواضح أن مصر والسعودية تحتفظان بالهيمنة على القرار السياسي وبدعم امركي وطالما ظلتا ممانعتين ، فإن تحركات دول الخليج الأخرى لن تكون حاسمة في استعادة دور نظام الرئيس بشار الاسد في المنطقة ".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.