مرتزقة الكيان الخليفي تهاجم المدنيين بـ “المواد السامة” في الدراز

33

شبكة الاعلام المقاوم/ متابعة

تواصل السلطات الخليفية المدعومة من الكيان السعودي، شن حملة مداهمات غير قانونية وعلى نطاق واسع في عدد من المناطق البحرينية، وغالبا ما تتم بطريقة تعسفية ودون إبراز أي إذن قانوني.

وذكر موقع "تيار الوفاء" الاسلامي، ان "مرتزقة العصابة الخليفية الإجرامية استنفرت في عدد من البلدات غرب وجنوب العاصمة المنامة، يوم أمس السبت 26 يناير الجاري، حيث تواجدت ببلدة جدالحاج، المقشع وأبوصيبع، فيما نصبت نقطة تفتيش عند مدخل بلدة المعامير".

واضاف، انه "في شمال البلاد، أقدمت المرتزقة الخليفية على شنّ حملة مداهمات إرهابية ببلدة الدراز، حيث عاثت فساداً في منازل المواطنين بحثاً عن ضحايا جدد. وفي بلدة العكر، جنوب المنامة، أطلقت مرتزقة العصابة الخليفية عبوات الغاز السام وسط الأحياء السكنية قمعاً للثوّار".

وتابع ان "سلطات العدو الخليفي أخلت سبيل الشاب عبدالعزيز المطوع من بلدة الديه، وذلك بعد إكماله مدة حبسه ظلما".

وتشن السلطات الخليفية بين فترة وأخرى حملة مداهمات غير قانونية واعتقالات تعسفية، وسط صمت اممي كبير.

وفي وقت سابق اعلن مركز البحرين لحقوق الإنسان، أن السلطة البحرينية اعتقلت 64 مواطناً خلال أسبوع واحد فقط ، من بينهم 17 طفلاً تقل أعمارهم عن 18 عاماً.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.