الحشد الشعبي: أمريكا تخطط لأمر مريب على الحدود ومنعنا جنودها الاقتراب من قواطعنا

35

كشفت قوات الحشد الشعبي الثلاثاء، عن مخطط أمريكي مريب على الحدود السورية العراقية، فيما لفت الى ان قواته منعت الجنود الامريكان من الاقتراب لقواطعها.

وقال قائد عمليات محور غرب الانبار قاسم مصلح في تصريح صحفي تابعته (شبكة الإعلام المقاوم) ان "الاستفزازات الأمريكية وصلت لكشف معلومات سرية لقواتنا المرابطة على الحدود ", موضحاً ان "القوات الامريكية تعمل على اخذ معلومات دقيقة وحساسة من القوات الامنية المرابطة على الحدود العراقية السورية".

واضاف ان "قيادة عمليات الانبار للحشد منعت القوات الامريكية من اكمال الاستطلاع مما اضطرها الرجوع الى قاعدة بئر المراسمة وعدم اقترابهم من قاطع الحشد الشعبي"، لافتا الى ان "هذا الاستطلاع يعتبر انتهاكا للسيادة الوطنية العراقية".

وأشار إلى إن "لقوات الأمريكية استطلعت مسافة من الحدود العراقية السورية ووجهت اسئلة لشرطة الحدود والجيش العراقي تلخصت بعدد النقاط القتالية الموجودة عند الحدود وكمية الذخيرة ونوع السلاح وعدد الافراد المتواجدين في كل نقطة".

وتابع ان "تلك المعلومات تكشف سرية القوات المرابطة مما يجعل استهدافها سهلا، وكشفها غاية في الخطورة".

يشار إلى إن القوات الأمريكية كثفت من وجودها في العراق بعد انسحاب قطعاتها من سوريا، وانتشر بعدة قواعد في صلاح الدين والموصل والانبار وكركوك.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.