العميد سلامي: قرار انسحاب واشنطن من سوريا أكبر هزيمة للإدارة الأميركية

30

أكد نائب قائد حرس الثورة الإسلامية العميد حسين سلامي السبت، إن قرار انسحاب القوات الأميركية من سوريا هو اكبر هزيمة لواشنطن، لافتاً إلى إن إيران ترصد جميع تحركات العدو في الخليج.

وقال سلامي في تصريح صحفي تابعته (شبكة الإعلام المقاوم) إن "التدخل العسكري الأجنبي في أي بلد يزيد من توتر الأوضاع فيه".

وبخصوص مناورات الرسول الأعظم، أضاف سلامي : إن "الهدف من المناورات التي تقوم بها قوات الحرس حاليا هي الكشف عن إستراتيجيتها الجديدة"، مضيفا "إننا وجهنا رسائل تحذيرية لكافة القوات المتواجدة بعدم الاقتراب من منطقة المناورة".

ولفت الى ان "المناورة غير موجهة لأية دولة من دول الجوار، وان الجمهورية الإسلامية الايرانية تسعى الى استعراض قدراتها العسكرية امام الأعداء من خلالها".

وتابع انه "حصلنا على العديد من التجارب القتالية في محاربة الإرهابيين بسوريا والعراق، ونقوم باستمرار بتطوير تجاربنا القتالية".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.