صواريخ أس 300 توفر الغطاء الجوي لفصائل المقاومة في شرق سوريا

39

شبكة الاعلام المقاوم / ترجمة …

كشف موقع ديبكا التابع للاستخبارات الصهيونية (الموساد) أن القوات الروسية قامت بنقل كتيبة صواريخ الدفاع الجوي من صواريخ أس 300 من منطقة مصياف غرب سوريا الى منطقة دير الزور في شرق سوريا قبل عشرة ايام خلال اقامة قمة العشرين التي انعقدت في العاصمة الارجنتينية بوينس آيرس.

وذكر الموقع في تقرير ترجمته " شبكة الاعلام المقاوم" أن " البطارية كانت مصحوبة بفريق تشغيل روسي وتتألف البطارية من 50 الى 70 صاروخا في تطور هو الاول منذ ثلاث سنوات حيث تنشر روسيا قواتها في شرق سوريا".

واضاف أن " هذه الخطوة من قبل موسكو لها اهمية كبيرة تؤثر على الوجود العسكري الامريكي  في شمال وشرق سوريا ، حيث تهدف كتيبة الصواريخ من طراز أس 300 الى تقليص مساحة سلاح الجو الامريكي في شرق سوريا ".

وواصل  أنه " يتعين على حلفاء الولايات المتحدة من بريطانيا وفرنسا والمانيا من الان فصاعدا أن تضع في الحسابات تواجد البطارية قبل ارسال طائراتهم الحربية ".

واشار الى أنه "  وفيما يتعلق بالكيان الصهيوني فان تلك الصواريخ توفر غطاء جويا للقوات التي الكيان ازالتها من سوريا ، فيما اصبحت تحمي هذه الصواريخ فيما اصبحت هذه الصواريخ تحمي فصائل المقاومة شرق وجنوب سوريا" مؤكدا أنها " ايضا توفر الحماية لفصائل الحشد الشعبي المتواجدة على نطاق واسع و المتمركزة في محافظة الأنبار شرق العراق في حال وقوع غارة جوية صهيونية تحاول منعهم من العبور إلى سوريا لمطاردة عصابات داعش الارهابية ".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.