بعد التطبيع الخليجي الصهيوني.. هل ستكون لبنان بمنأى عن تداعياته الكارثية ؟

29

شبكة الإعلام المقاوم..

أكد عضو المجلس المركزي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق، الاثنين، إن التطبيع الخليجي الصهيوني يشكل جسراً لعبور صفقة القرن التي تعني تصفية القضية الفلسطينية، وشطب حق العودة والقدس وتحرير الأرض وإقامة الدولة، الأمر الذي يدل بحسب قاووق على مستوى من الخذلان والتواطؤ مع العدو ضد الشعب الفلسطيني.

واعتبر الشيخ قاووق أنه “إذا كان التطبيع الخليجي مع إسرائيل هو خطيئة، فإن تطبيع بلاد الحرمين الشريفين مع الكيان الصهيوني أكبر من خطيئة، لا سيما وأنه يشكل إساءة للأمة الإسلامية من أقصاها إلى أقصاها، وتهديدا للبنان وفلسطين وكل شعوب المنطقة”.

كما أشار إلى أن التطبيع السعودي مع الصهاينة هو مس بالأمن القومي الاستراتيجي للأمة، وهذا يعني تقوية تل ابيب وتشجيعها بالعدوان على لبنان وغزة وسوريا، لافتاً إلى “أن لبنان لن يكون في منأى عن التداعيات الكارثية للتطبيع مع الكيان الصهيوني”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.