المعارضة الموريتانية: من يتمسك بالقضية الفلسطينية ويؤمن بحقوق الانسان لا يرحب بابن سلمان

28

أكدت المعارضة الموريتانية الاحد، إن من يتمسك بالقضية الفلسطينية ويؤمن بحقوق الإنسان ، عليه ان لا يرحب بولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقال المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة المعارض في بيان اطلعت عليه (شبكة الإعلام المقاوم) إن "زيارة ابن سلمان تأتي في ظروف تملي على كل المتمسكين بعدالة قضية الشعب الفلسطيني والمدافعين عنها في وجه الطغيان الصهيوني والداعمين له، وعلى كل المناضلين من أجل حقوق الإنسان وحرية الصحافة وحرية التعبير، أن يعربوا عن عدم ترحيبهم بها".

وأضاف ان "التوجهات والممارسات التي أدخلها محمد بن سلمان على مواقف وسياسات المملكة السعودية قد أضرت بصورة ومكانة بلد وشعب ظلا عزيزين على قلب كل مسلم ومحل تقدير من لدن الجميع".

وتابع : "نعلن عدم الترحيب بهذه الزيارة لما أحدثه محمد بن سلمان من مواقف أضرت بالمصالح الحيوية للعرب والمسلمين، وذلك من خلال التنسيق مع الولايات المتحدة من أجل تصفية القضية الفلسطينية، والاعتداءات السافرة على حقوق الإنسان وحرية التعبير".

يشار إلى إن ولي العهد السعودي من المزمع ان يزور موريتانية في اطار جولته التي يجري لعدد من الدول العربية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.