نائب لبناني: مقاومة النفوذ السعودي في المنطقة هو بمثابة التصدي للعدو الصهيوني

34

أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة اللبنانية النائب نواف الموسوي السبت، إن مقاومة النفوذ السعودي في المنطقة هو بمثابة التصدي للعدو الصهيوني، فيما لفت إلى إن منشار الرياض يسعى لتقطيع أوصال فلسطين.

وقال الموسوي في تصريح صحفي تابعته (شبكة الإعلام المقاوم) أن "الإدارة الأميركية كشفت عن وظيفة المملكة السعودية في حماية الكيان الصهيوني"، مشيراً إلى إن "مقاومة النفوذ السعودي في العالم العربي في جميع مستوياته، هو مقاومة للعدو الصهيوني، لأن استشراء هذا النفوذ يعني وأدً القضية الفلسطينية، وإبادة للشعب الفلسطيني".

وأضاف ان "المحاولات التي بذلت ولا تزال تبذل لإنهاء حقيقة الصراع القائم في المنطقة بين الكيان والمقاومة، قد باءت بالفشل بفضل الدم الفلسطيني المقاوم والمنتصر".

ولفت إلى إن "الجميع يقف وراء فلسطين المقاومة بكل ما يملك، ففي السابق دفعنا ما يلزم من أجل أن نزود الشعب الفلسطيني بما يحتاج إليه في مواجهة العدو الصهيوني، حتى رأينا بالأمس كيف أن الصواريخ التي أسقطت كتيبة الدبابات الصهيونية في وادي الحجير في لبنان تعطب باصًا صهيونياً في غزة، وكيف أن الصاروخ الذي سقط على حيفا عام 2006، قد سقط بالأمس على عسقلان".

وتابع الموسوي أن "المنشار صمم لا ليقطع صحافيًا في قنصلية، وإنما قد صنع وأعد لتقطيع فلسطين وتذويبها في أسيد التطبيع".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.