التآمر الامريكي والتواطوء الخليجي .. ماذا طلب بومبيو من عملاء امريكا في مجلس التعاون ؟

56

شبكة الاعلام المقاوم / ترجمة ….

أكد  موقع (واشنطن فري بيكن) الامريكي، الثلاثاء، أن جولة وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو لم تكن بدافع طمأنة حلفاء امريكا بعد الانسحاب من سوريا ولا التظاهر بمحاربة داعش كما تعلن ذلك وسائل الاعلام الامريكية، بل كان الغرض منها تشكيل تحالف امريكي جديد في منطقة الشرق الاوسط .

وذكر الموقع في تقريرا له  ترجمته " شبكة الاعلام المقاوم " أن " التحالف الامريكي الجديد والذي يضم عملاء امريكا في دول مجلس التعاون بالاضافة الى مصر والاردن يهدف الى مجابهة الجمهورية الاسلامية في ايران داخل سوريا وعرقلة حركة المقاومة الاسلامية التي نجحت في طرد الدواعش المدعومين امريكيا وخليجيا بعد ان فشلت الولايات المتحدة في تحقيق اهذافها العدوانية في المنطقة ".

واضاف أن " الغرض من جولة بومبيو في المنطقة هو مواصلة جهد وزارة الخارجية الامريكية من وراء الكواليس لحشد الدول العربية في مواجهة ايران ، حيث تركزت انشطة ادارة ترامب في الفترة الاخيرة على انشطة محور المقاومة في الاجتماعات العامة والخاصة منذ وصول بومبيو إلى الشرق الأوسط في وقت سابق من هذا الأسبوع".

وتابع أن " بومبيو تلقى خلال زيارته الى البحرية احاطة سرية من القيادة المركزية الامريكية في المنامة بالموقف ووجد جمهورا متقبلاً خلال اجتماعاته ، حيث برزت البحرين كمنتقد رئيسي وتعمل بشكل وثيق مع المبعوثين العسكريين والدبلوماسيين الأمريكيين في تحقيق الاهداف الامريكية في المنطقة".

وواصل أن " الاجتماعات السرية التي عقدها بومبيو مع قادة الخليج في الامارات والسعودية تضمنت ورقة من وزارة الخارجية الامريكية كشفت فيها سياسة الادارة الامريكية بانها سياسة تحاول اخراج كل فصائل المقاومة الاسلامية من سوريا لضمان الامن الصهيوني وليس محاربة داعش كما تدعي الولايات المتحدة ".

واشار التقرير الى أنه " وعلى الرغم من الانسحاب من سوريا الا ان واشنطن ليس لديها النية لمغادرة المنطقة وان ترامب اصدر تعليمات الى وزير خارجيته بدفع الحلفاء من العرب للقيام بدور أكبر في هذا الجهد ".  

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.