امريكا والناتو يحميان تجارة المخدرات في افغانستان لصالح متنفذي السلطة والاموال

32

شبكة الاعلام المقاوم / ترجمة …

كشف تقرير لموقع غلوبال ريسيرج أنه وعلى الرغم من اعلان سحب الرئيس الامريكي دونالد ترامب القوات الامريكية المتواجدة في افغانستان لكن تجارة الافيون الافغانية تواصل ازدهارها محمية بقوات الاحتلال الامريكي وحلف الناتو لصالح اصحاب السلطات العليا والاموال .

وذكر التقرير الذي ترجمته " شبكة الاعلام المقاوم" أن " عائدات تجارة الافيون في افغانستان بلغت عام 2004 حوالي 90 مليار دولار استنادا الى مبيعات التجزئة التي تقابل مجموع امدادات بلغت 3400 طن من الافيون النقي ".

واضاف أن "  التقدير النسبي في الوقت الحالي واستنادا الى اسعار التجزئة يشير الى أن  تجارة سوق الهيرويين العالمية قد تجاوزت 500 مليار دولار نتيجة لزيادة حجم الهيرويين المتعامل به في العالم والذي يستخرج من نبات الافيون الافغاني".

وتابع أنه " وطبقا لاحدث بيانات مكتب الامم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات فقد بلغ انتاج الافيون في افغانستان حوالي 9000 طن متري تتحول بعد المعالجة الى 900 الف كيلو غرام من الهيرويين النقي ".

واشار التقرير الى أن " سعر الكيلوغرام الواحد من الهيرويين يبلغ حوالي مليون دولار والذي شهد ارتفاعا كبيرا في زراعة الافيون في افغانستان خصوصا بعد الاحتلال الامريكي للبلاد فيما زادت نسبة استخدامه في داخل الولايات المتحدة باكثر من 20 ضعفا ".

واكد التقرير انه " وفي عام 2001 كان هناك 189 الف مدمن على المخدرات عام 2001 لترتفع اعداد المدمنين الى 3.4 مليون شخص بين اعوام 2012 – 2013 فيما تبلغ التقديرات الحالية لاعداد المدمنين في الولايات حوالي 4 مليون شخص ".

واوضح التقرير أنه " وطبقا لمسح الافيون الافغاني لعام 2017 والذي ظهر في ايار  عام 2018 فقد بلغت مساحة المناطق الزراعية المخصصة لزراعة الافيون في افغانستان حوالي 328 الف هكتار بقدرة انتاجية تجاوزت 9000 طن من الافيون".  

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.