“درع الشمال” تفجر الخلاف..نتنياهو يبحث عن نصر “انتخابي” وجيش الاحتلال يرفض

29

كشفت وسائل إعلام عبرية الأربعاء، إن رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو يحاول استثمار عملية "درع الشمال" انتخابياً عبر إعلانه انتهاء العمليات، فيما رفض جيش الاحتلال ذلك بدعوى إن الخطر لازال يهدد امن الكيان.

وقالت وسائل إعلام صهيونية في تقرير تابعته (شبكة الإعلام المقاوم) إن "مسؤولين في جهاز الأمن يعتقدون أنه ليس صائبا العمل ضد هذه الأنفاق في إطار الأنشطة العسكرية الاعتيادية، وإنما مواصلة البحث عنها واستنفاذ الموارد والفترة المطلوبة من أجل إنهاء البحث عن كافة الأنفاق".

وأضافت انه "حول طلب نتنياهو بتغيير وصف "عملية" للبحث عن الأنفاق، قال أحد المسؤولين في جهاز الأمن أن تعريف "درع شمالي" كعملية ضروري من أجل رصد موارد وتجنيد الجهاز الأمني لصالح هذا النشاط العسكري". 

ولفتت إلى إن "القرار بإنهاء هذه العملية نابع من أن التوتر الأمني في الجبهة الشمالية ليس مفيدا لنتنياهو مع بدء المعركة الانتخابية، وأن تأطير العملية، التي جرى وصفها بأنها حساسة للغاية لأمن الكيان، كعملية ناجحة من شأنه أن يشكل ذخرا انتخابيا بالنسبة لنتنياهو وحزبه".

يشار الى أن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو كان قد اعلن يوم امس الثلاثاء عن قرب انتهاء عملية "درع الشمال" ضد أنفاق "حزب الله" على الحدود مع لبنان.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.