واشنطن بوست: رئاسة ترامب “مارقة” وانتهى عهد احتوائه

48

شبكة الإعلام المقاوم..

هاجمت صحيفة "واشنطن بوست"  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، واسلوب ادارته وقراره  الانسحاب من سوريا؛ والذي أدى لاستقالة وزير الدفاع الجنرال السابق المخضرم جيمس ماتيس.

وقالت الصحيفة انه "لمدة عامين حاولوا تعليمه وضبطه، علموه التاريخ، وأدق التفاصيل، وكيف ينجو من الوقوع بالتداعيات، وحثوه على إجراء مداوﻻت متأنية قبل اتخاذ قراره، لكي لا ينجر لقاعدته الشعبية المحافظة المضطربة المتعطشة للاضطراب، لكن في النهاية فشلوا، لينتهي عصر احتواء ترامب".

واضافت أن المستشارين المخضرمين الذين ينظر إليهم على أنهم صمام أمان للرئيس "المتهور"، خرجوا واحداً تلو الآخر، كما فعل وزير الدفاع جيمس ماتيس يوم الخميس الماضي، وهي الخطوة التي قال عنها رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ بوب كوركر: إن "مركز الرعاية النهارية للكبار قد انتهى"، في إشارة إلى ما كان يقدمه ماتيس لترامب.

ترامب سوف يدخل سنته الثالثة من ولايته كرئيس "غير منظم ولا منضبط"، بحسب الصحيفة، وهو في حالة حرب مع "أعداء مفترضين"، وعزم في نفس الوقت على المضي قدماً في وعوده "المتشددة"، وسط مخاوف باتت تسيطر على الحزب الجمهوري من حدوث انقسام سياسي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.