وكالة أمريكية: اعتقال وتعذيب الناشطين أحد التناقضات في أجندة الإصلاح السعودية

30

أكدت وكالة أسوشيتد برس الأميركية الأحد، إن اعتقال وتعذيب الناشطين احد أهم التناقضات في أجندة الإصلاح التي تلوح بها السعودية.

وقالت الوكالة في تقرير تابعته (شبكة الإعلام المقاوم) إن "اعتقال نشطاء حقوق المرأة يمثّل أحد التناقضات في أجندة الإصلاح التي كتب عنها خاشقجي في أعمدة واشنطن بوست".

وأضافت أن "مقتل الصحفي ألحق أضراراً بالغة بصورة الأمير ابن سلمان الدولية، باعتباره قائداً ملتزماً بالتغيير الذي طالما تمنّاه حلفاء السعودية في الغرب".

ولفتت إلى أن "حدود الإصلاحات في المملكة كشفتها عملية القتل الوحشية التي نفّذها عملاء سعوديون مقربون من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، فضلاً عن تعذيب العديد من نشطاء حقوق المرأة داخل السجون".

وتابعت انه "في الوقت الذي تتمتع به السعودية  بالأجواء الهانئة في سباق للسيارات، يوجد على الجانب الآخر منها  ثلاثة من ناشطي حقوق المرأة البارزين وهم مغيبين في سجن الحائر بالرياض، وقد تم اعتقالهم في مايو، وتعرّضوا للتعذيب على أيدي محققين ملثّمين في مدينة جدة قبل نقلهم إلى الرياض هذا الشهر".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.