موقع امريكي : ثلث جنود الاحتلال الامريكي للعراق وافغانستان يعانون من اضطرابات عقلية

34

شبكة الاعلام المقاوم / ترجمة…

  كشف تقرير لموقع ستار اند سترايب الامريكي المتخصص بالشؤون العسكرية، السبت، عن اكثر من مليوني عسكري خدموا في العراق وافغانستان ثلثهم يعانون من اجهاد ما بعد الصدمة وغيرها من الاضطرابات العقلية.

 وذكر التقرير الذي ترجمته " شبكة الاعلام المقاوم "  ان مايقارب  50 الف من قدامى المحاربين في الجيش الامريكي يشكلون في اللوقت الحالي جزءا من دعوى قضائية جديدة حيث صادق قاض فيدرالي على الدعوى التي تتضمن اصابة قدامى المحاربين باجهاد ما بعد الصدمة والاضطرابات العقلية والحالات النفسية الاخرى اثناء الخدمة وتم طردهم لاحقا بسبب مخالفات تتعلق بالصحة العقلية والناتجة عن خدمتهم والتي لم يتم تشخيصها اثناء الخدمة".

واضاف أنه " ومنذ ايلول عام 2001 خدم حوالي 2 مليون عسكري امريكي في العراق وافغانستان حيث يعاني حوالي ثلثهم من اضطرابات عقلية واجهاد ما بعد الصدمة وما يرتبط بها من حالات صحية عقلية لكن الجيش يقوم باصدار تصاريح بفصلهم بسبب مخالفات بسيطة دون النظر الى حالاتهم الصحية مما يضعف فرص عمل المحاربين القدامى ، وتحرمهم من الوصول إلى الخدمات الحكومية الهامة مثل فاتورة السداد ، وفوائد العجز ، ومعالجة الصحة العقلية".

وكانت وزارة الدفاع الامريكية قد طلبت قبل خمس سنوات النظر في الدور الذي تلعبه اضطرابات ما بعد الصدمة وغيرها من حالات الصحة العقلية في تصرفات قدامى المحاربين، لكن هيئة مراجعة الاقالة من الجيش الامريكي لاتزال تعاند باصرار لاستبعاد مطالبات المحاربين القدامى في تحد صريح لتلك القواعد.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.