بدعم امريكي .. جماعات الضغط الصهيونية تتبنى خطة لدعم التطهير العرقي ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية

29

شبكة الاعلام المقاوم / ترجمة …

كشفت صحيفة الانترسبت الامريكية، الاحد، عن عملية ضغط يقوم بها اللوبي الصهيوني على الكونغرس والمسؤولين الرئيسيين في البيت الابيض لتبني خطة من شأنها طرد الفلسطينيين في الضفة الغربية الى الخارج .

وذكرت الصحيفة في تقرير لها ترجمته " شبكة الاعلام المقاوم " أن " الخطة تهدف الى اعادة تشكيل السكان في الضفة الغربية على اساس عرقي وديني في الاراضي التي يحتلها الكيان الصهيوني طبقا لرئيس مجموعة ما يسمى ب( تحالف الدعوة من اجل اسرائيل).

واضاف التقرير  أنه " وبحسب المخطط فان التشريع الجديد سيصدر في كانون الثاني القادم في دورة الكونغرس الجديد ويعاد بموجبها تخصيص اموال مساعدات الولايات المتحدة للفلسطينيين عبر الامم المتحدة ضمن برنامج قسائم تديره الحكومة الصهيونية حيث ينص المشروع على ان الاموال ستساعد في تمويل النقل الدائم للفلسطينيين من الضفة الغربية الى دول مثل تركيا والسويد والإمارات وحتى الولايات المتحدة ".

وقال رئيس مجموعة الضغط الصهيونية بول ليبرمان إن " اي فلسطيني يرغب في المغادرة فاننا سنقوم بتوفير الاموال اللازمة لذلك، على امل تغيير ديموغرافية الضفة الغربية خلال عشر سنوات والسعي لضمها في نهاية المطاف الى الكيان الصهيوني ".

واوضح أن " منظمته تعتقد ان على جميع الفلسطينيين مغادرة ارضهم اما الذين يبقون فيجب ان يعيشوا تحت عقيدة المحتل بمعنى ليس لهم الحق في التصويت ولايشاركون في سيادة الارض". بحسب تعبيره.

واشار التقرير الى أن " هذه المنظمة الصهيونية دائما ما تتجنب الاضواء لكنها تتلقى دائما الدعم من قبل مسؤولين رفيعي المستوى في الادارة الامريكية بضمنهم الجمهوريون المحافظون والزعماء الانجيليون ومسؤولي الكيان الصهيوني وادارة ترامب ".

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.