مجلة أمريكية: واشنطن تلجأ لفزاعة الخطر الإيراني

31

شبكة الإعلام المقاوم..

أكدت مجلة فورين بوليسي الأميركية، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعمد إلى التحذير من تنامي الخطر الإيراني في المنطقة، وذلك في ظل تزايد الضغوط الدولية لإنهاء الدعم الأميركي للحرب التي تشنها السعودية على اليمن.

وذكرت المجلة في تقرير لها، أن واشنطن تلجأ إلى استخدام الفزاعة الإيرانية كإستراتيجية لتحويل اهتمام الرأي العام العالمي من التركيز على التورط في الأزمة الإنسانية التي تعيشها اليمن.

وأضاف، أن الإدارة الأميركية تدعى وجود أدلة جديدة تثبت أن إيران تزود المقاتلين باليمن وأفغانستان بالسلاح، وأن براين هوك المبعوث الأميركي الخاص بإيران وكبير المستشارين بالخارجية أكد وجود بعض الأسلحة التي يعتقد أنها أسلحة إيرانية في أفغانستان واليمن.

وأشار التقرير الى ان الإدارة الأميركية تسعى إلى حشد التأييد لفرض العزلة على طهران، فضلا عن كونها إستراتيجية لمقاومة انتقاد الكونغرس للدعم العسكري المستمر التي تقدمه الحكومة للحرب التي تقودها السعودية على اليمن والتي تتسبب بأزمة إنسانية كارثية.

ولفت الى أن إدارة ترامب مصممة على تسليط الضوء على الدور المركزي الذي تلعبه السعودية في مساعدة الولايات المتحدة على التصدي للنفوذ الإيراني والحفاظ على الاستقرار الأمني بمنطقة الشرق الأوسط.

واوضح أن توقيت كشف هذه المعلومات الخطيرة يثير الريبة والشك، حيث جاء ذلك بعد مرور يوم واحد من تصويت غالبية كبيرة من كلا الحزبين بمجلس الشيوخ لصالح تقديم قرار يطالب الحكومة بإنهاء دعمها للسعودية في الصراع اليمني.

ونوه التقرير ان هذا التصويت اثأر مخاوف واسعة بشأن الدور الأميركي في الحرب اليمنية، كما أنه يكشف عن غضب واستياء مشرعي القوانين الأميركيين إزاء دعم إدارة ترامب المستمر للحكومة السعودية بعد مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.