الرجل الثاني في الخارجية الأميركية يلمح لعودة “داعش” تمهيدا لبقاء قوات بلاده بالعراق

11

أعلن نائب وزير الخارجية الأميركي جون سوليفان، أن القوات الأميركية ستبقى في العراق على الرغم من هزيمة عصابات "داعش" الإجرامية "لأنها لا تريد تكرار اخطاء الماضي"، فيما المح إلى عودة "داعش" مجددا.

وقال سوليفان في تصريحات تابعتها "شبكة الإعلام المقاوم"، إن “رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن في الأول كانون الأول القضاء على ما يسمى خلافة داعش في العراق لكن هذا لا يعني أن (داعش) لا يشكّل مشكلة”.

وأضاف أن “فلول (داعش) ستظل مشكلة مستمرة، ولا يمكننا أن نغفل عنها ولا يمكننا أن نكرر الأخطاء التي ارتكبناها في الماضي عندما قللنا من التنبه، وتم سحب القوات الأميركية بالكامل من العراق”.

وتشير التصريحات الأميركية المستمرة بشأن تواجدها العسكري إلى وجود نوايا مبيتة لإعادة الاحتلال مجددا وإيجاد الذرائع المختلفة لذلك، واللافت أن القادة الأميركان غالبا ما يربطون تصريحاتهم بشأن تواجد قواتهم مع خروجهم المذل في 2011 بعدما أجبرتهم ضربات المقاومة الإسلامية على ذلك.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.