المقاومة: المجلس المركزي لن يلبي طموحات الفلسطينيين ما لم يتبن الكفاح المسلح

24

اعتبرت لجان المقاومة في فلسطين، الأحد، أن إنعقاد المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية في مدينة رام الله المحتلة وبدون إجماع وطني لا يخدم المصلحة الفلسطينية العليا في ظل التآمر المتزايد ضد القضيتنا الفلسطينية.

وقالت لجان المقاومة في بيان لها اطلعت عليه "شبكة الإعلام المقاوم"، إن "المطلوب تعزيز الوحدة والشراكة الوطنية عبر تطوير وإصلاح مؤسسات منظمة التحرير وتنفيذ إتفاقية القاهرة 2011 م، والتي تنص على عقد الإطار القيادي الموقت لمنظمة التحرير كخطوة مهمة لتشكيل رؤية سياسية وطنية موحدة عمادها الحفاظ على الحقوق والثوابت، وتبني المقاومة كخيار استراتيجي لتحرير فلسطين وتطهير مقدساتها".

وأوضحت لجان المقاومة أن "إنعقاد المجلس المركزي لن يلبي طموحات شعبنا الفلسطيني ما لم يتم تبني الكفاح المسلح وإنهاء التنسيق الأمني ومغادرة مربع التسوية الذي أثبتت التجربة فشله".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.