الزيدي ينفي الانباء المغرضة التي تحدثت عن سحب سلاح الحشد الشعبي

20

انتقد المشرف العام لفرقة العباس (ع) القتالية ميثم الزيدي، تقريراً نشرته وكالة "رويترز" يشير بشكل غير دقيق الى وجود مخطط من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي لسحب الاسلحة الثقيلة من قوات الحشد الشعبي.

وقال الزيدي في بيان تلقت "شبكة الإعلام المقاوم"، إن "التقرير عارٍ عن الصحة وهو عبارة عن كلام طابور خامس ومحاولة للمس بالحشد الشعبي الذي يعتبر قوة وطنية اثبتت ولائها للوطن وتتمتع بغطاء قانوني وقاعدة شعبية واسعة من مختلف الاطياف والمكونات والمذاهب".

ودعا الزيدي وسائل الإعلام الى "عدم تناقل تقرير استند على مصادر غير واضحة ولا متثبتة ويفتقد لتصريح لجهة رسمية، ما يثبت دون جدل ركاكة التقرير وأهدافه المشبوهة"، مؤكدا أنه "لا يوجد أي توجه حكومي لسحب أسلحة الحشد الشعبي الثقيلة،  ونستغرب من تقارير وكالة رويترز التي لاصحة لها"

واضاف أن "الشعبي يمسك مفاصل مهمة وحساسة في البلد كالحدود والصحراء ونقاط أخرى مهمة"، مشيرا إلى أن "الحشد مؤسسة أمنية ونحن نذهب باتجاه تطويره لان السلاح الثقيل الذي لديه لايتناسب مع حجم مهامه".

وتابع الزيدي، أن "هناك توجها لدى الحكومة في إعادة صياغة الحشد الشعبي بشكل قانوني واداري جديد واعتماد الجانب المهني في سياقاته العسكرية، وأنا باعتباري عضو لجنة كتابة نظام خدمة وتقاعد للحشد الشعبي وإعادة رسم هيكله التنظيمي، وصلنا الى نتائج طيبة بهذا الصدد".

وأكد الزيدي، أنه "لا يوجد محددات مستقبلية لتحديد عمر المقاتل في الحشد الشعبي، فهو قد هب لنداء الوطني في الحرب داعش وليس من المروءة اشتراط ذلك مستقبلاً"، مشيرا إلى أن "هناك مقاتلين باعمار كبيرة جداً نخطط لمنحهم مكافأة نهاية خدمة".

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.