نائب سوري: “قوة ضاربة” ستمنع تمركز الامريكان على الحدود مع العراق

21

كشف عضو مجلس الشعب السوري محمود جوخندار، اليوم الخميس، عن وجود مشروع لتشكيل "قوة ضاربة"، لمحور المقاومة عمادها الفصائل الاسلامية لإجهاض المخططات الامريكية الساعية للتمركز على الحدود العراقية السورية.

وقال جوخدار، في تصريح تابعته شبكة الاعلام المقاوم، إن "كافة الخيارات متاحة أمام الحكومة السورية لوقف التدخل الأمريكي السافر في سوريا وطرد قواتها من اراضينا"، مبينا أن "من بين تلك الخيارات اللجوء للقوة". بحسب وكالة "المعلومة" الاخبارية.

واوضح النائب السوري، أن "هناك مساعٍ بين الجيش السوري وحلفاءه من فصائل المقاومة لتشكيل قوة ضاربة تهدف لمنع الامريكان من التمركز على الحدود العراقية السورية وكبح المخططات الأميركية الصهيونية".

وكانت صحيفة "الأخبار" اللبنانية كشفت في عددها الصادر اليوم الخميس، عن وجود ضغوط إسرائيلية أميركية سعودية لسحب قوات الحشد الشعبي من الحدود العراقية السورية، مشيرة إلى أن بعض قرارات رئيس الوزراء حيدر العبادي "متآلفة" مع التوجهات الأميركية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.