صحيفة عبرية: الكيان الصهيوني يتعرض لخسارة تشبه هزيمته في لبنان عام 2000

18

اعتبرت صحيفة "اسرائيل اليوم"، العبرية ان الوضع في الجولان يتغير بسرعة لصالح سوريا وايران وحزب الله، بعد هزيمة الجماعات الاجرامية في منطقة "جن" على الحدود مع دولة الاحتلال الصهيوني. مبينة ان كيان العدو يمكن ان يتلقى هزيمة مشابهة لهزيمته في لبنان عام 2000.

وقالت الصحيفة في مقال نشر امس الاربعاء، ان "ما حدث في شمال هضبة الجولان مقدمة لما يمكن أن يحدث في جنوب سوريا وعلى طول الحدود الصهيونية ـ السورية في هضبة الجولان. مثل المنطقة الأمنية في لبنان في حينه عندما انهارت في عام 2000، وبضجة كبيرة، فإن المنطقة الأمنية التي أقامتها دولة الاحتلال في جنوب سوريا على طول الحدود بين الدولتين آخذة في الانهيار".

واكدت الصحيفة وجود دعم صهيوني للجماعات الاجرامية في المنطقة، اذا قالت ان كيان العدو الصهيوني استثمر في السنوات الاخيرة مئات ملايين الشواقل (العملة الصهيونية) في تقديم المساعدات للجماعات المسلحة خلف الحدود. لقد قامت بذلك بهدف ضمان استمرار الهدوء في المنطقة. بحسب صحيفة "القدس العربي".

ونوهت الصحيفة الى ان العلاقة الصهيونية مع الجماعات الاجرامية بنيت على الامال والاوهام بأنه يمكن أن تتمكن دولة الاحتلال من تغيير علاقة المواطنين المحليين السوريين بإسرائيل جذريا وتحويلهم إلى أصدقاء وحتى حلفاء على المدى البعيد. فالاستراتيجية فشلت مع تقدم الجيش السوري وحلفائه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.