تيار الوفاء: الشعب قادر على “قلب المعادلة” والعام الجديد سيكون صعبا على النظام الخليفي

47

اكد القيادي في تيار الوفاء الاسلامي السيد مرتضى السندي، ان هناك علاقة قوية بين شهداء المقاومة في السعودية وعلى رأسهم الشهيد النمر، واخوانهم في البحرين، مشيرا الى فشل محاولات الانظمة القمعية في انهاء الثورة في البحرين.

وقال السيد السندي في كلمة متلفزة اليوم الاحد، أن العام ٢٠١٧م كان "شديدا على أعداء الشعب البحراني، وسيكون العام الجديد أشدّ"، مشيدا بالشهداء وبالمقاومين الذين وصفهم بـ"الشهداء المحتملين".

واشار الى العلاقة التي ربطت بين الشهيد الشيخ النمر بقضية البحرين وشهدائها، وكذلك في العلاقة بين الشهيد رضا الغسرة ورفاقه من الشهداء والمعتقلين والنشطاء الذين تحرّروا من سجن جو المركزي في العملية التي جرت في يناير ٢٠١٧م وحملت شعار “سيوف الثأر”.

وأوضح السندي بأن النظام جرب مرارا "القتل والإعدامات واستقدام الجيوش الأجنبية"، إلا أن ذلك لم يوقف الناس عن "التظاهر والمطالبة بسقوط النظام" كما لم ينجح ذلك في وقف المقاومة، مؤكدا بأن البحرانيين سيواصلون ثورتهم "توكلا على الله واعتمادا على قدراتهم في النضال والمقاومة وفي دعم الأصدقاء"، مشيرا إلى أن المواطنين في البحرين لم يعد يعنيهم "تجاهل المجتمع الدولي" لما يجري من انتهاكات في البلاد، وأن الشعب البحراني قادر على "قلب المعادلة".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.