اسلحة “داعش” الثقيلة بين صحراء الأنبار وكردستان 

135

حددت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، أماكن اختفاء الأسلحة الثقيلة التي استولت عليها عصابات "داعش" الإجرامية ابان سيطرته على مدينة الموصل وبعض المناطق الشمالية والغربية في صيف 2014. 

وقال عضو اللجنة اسكندر وتوت في تصريح تابعته "شبكة الإعلام المقاوم"، إن “المعلومات المتوفرة حاليا بشأن مصير الاسلحة الثقيلة التي استولى عليها داعش من القوات الأمنية تشير إلى أن داعش اخفاها في صحراء الأنبار عقب هزيمته أو تم نقلها إلى إقليم كردستان”.

وأضاف وتوت، أن “القوات الأمنية بحاجة إلى عمليات تمشيط وتفتيش واسعة للبحث عن تلك الأسلحة وإخراجها”، داعيا إلى “زيادة الجهد الاستخباري والعسكري للعثور على تلك الأسلحة”.

تجدر الاشارة إلى أن عصابات "داعش" الإجرامية استولت على اسلحة ومعدات كبيرة للقوات الأمنية عقب سيطرته على مدينة الموصل في حزيران 2014، فيما لا تتوفر إحصائيات رسمية دقيقة عن اعداد الأسلحة وطبيعتها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.