المقاومة الإسلامية تحتفل بالنصر على “داعش” في النجف الأشرف وتعد العدة لطرد الامريكان من البلاد

20

أكدت المقاومة الإسلامية كتائب حزب الله، اليوم الاحد، أنها ستكون حاضرة في حفظ الأمن بجميع مناطق العراق, فيما أشارت إلى أنها تعد العدّة لطرد المحتل الأمريكي وأن لا يكون له موطئ قدم في البلاد.

وقال المتحدث باسم الكتائب جعفر الحسيني خلال احتفالية نظمتها المقاومة الاسلامية بمناسبة اعلان النصر على "داعش" في مقبرة (وادي السلام) بالنجف الاشرف وتابعته /الشبكة/ إن "العراق الآن خالِ من داعش عسكرياً بالكامل", مؤكداً أنه تم تجاوز بعض العوامل الضاغطة التي أرادت وقف التحرك وأرادت قطع الطريق بين العراق وسوريا وتم إفشال هذا المشروع".

وأضاف الحسيني, أن "الأجهزة الأمنية كان لها قدرات عالية جداً في الحرب ضد عصابات داعش الإجرامية", مؤكداً ان "المقاومة الإسلامية ستكون حاضرة في حفظ الامن في جميع مناطق العراق".

وأشار إلى أن "المقاتلين وصلوا إلى الحدود السورية والصحراء وفنّدوا المعادلة التي تحدث بها الامريكان بان قتال داعش يمتد من خمس سنوات إلى عشرة سنوات"، لافتا الى أن "المعركة في العراق وسوريا كانت تدار من غرفة عمليات واحدة والقوة التي تصدت لمجاميع داعش الإجرامية هي ذاتها في العراق وسوريا ".

وعن الدور الأمريكي, أكد الحسيني أن "الأدوار الخبيثة للأمريكان كانت واحدة أيضاً في داخل الأراضي السورية والعراقية للتأثير على تحرك المقاتلين ضد داعش"، مبينا ان "ترامب سيبحث في قادم الأيام عن جهد ومن يساعده لانتشار جنوده في العراق".

وأوضح: "نحن نعد العدّة منذ اكثر من عامين لمواجهة الأمريكان ولدينا من السلاح ما يكفي لطرد المحتل الأمريكي والذهاب باتجاه أن لا يكون لهم موطئ قدم في البلاد".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.