خطيب جمعة طهران: القوة الصاروخية الايرانية جادة في تسوية تل ابيب بالارض

32

اكد خطيب جمعة طهران المؤقت اية الله احمد خاتمي، القوة العسكرية الايرانية في تسوية الكيان الصهيوني بالارض، مستنكرا قرار الرئيس الامريكي بشان الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، وداعيا الى استمرار الثورة الاحتجاجية العربية والاسلامية ضد هذا القرار الظالم.

وقال اية الله خاتمي خلال خطبة الجمعة في طهران، ان "قوة الاخرين هدفها الاعتداء بينما قوتنا للردع"، قائلا، "نحن نمتلك الصواريخ ونصنعها و سنعزز قدرتنا الصاروخية قدر ما استطعنا لنسلب الطمأنينة من مسؤولي البيت الابيض".

وشدد آية الله خاتمي على ان القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية جادة في القدرة الصاروخية وتؤكد على تعزيز هذه القدرة لتسوي تل ابيب وحيفا بالارض اذا ارتكب الكيان الصهيوني أية حماقة.

وتطرق الى اعتراف الرئيس الامريكي بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني قائلا: ان نقل السفارة من تل ابيب الى القدس اثار الغضب ليس في العالم الاسلامي فحسب بل لدى حلفاء امريكا ايضاً.

وشدد على ضرورة مواصلة الثورة العربية والاسلامية الاحتجاجية حتى تراجع الكيان الصهيوني عن هذه الخطوة الظالمة، مشيرا الى ان ترامب الغى بفعلته هذه مباحثات سبعين عاما واثبت ان الحل الوحيد لفلسطين هو الانتفاضة، وكل من قام بخطوة ضد هذا الكيان والحق الضرر به قام بعمل ينال رضى الله.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.