مسؤول سوري: هزيمة “داعش” ضربة في “قلب” الكيان الصهيوني

20

اكد مستشار وزير الاعلام السوري علي الاحمد، ان عدم انهيار الدولة السورية بحسب الخطة التآمرية يقلق الكيان الصهيوني وحلفائه، مشيرا الى ان هزيمة داعش الاجرامية يشكل طعنة في "قلب" الكيان الصهيوني في المنطقة.

وقال الاحمد في حوار مع وكالة تسنيم الدولية وتابعته شبكة الاعلام المقاومة، "إن الإنجاز الذي تم تحقيقه في البوكمال هام جداً، ولا يمكن تجاوزه بل يجب التعاطي معه بجدية تامة، خاصة أن نهاية داعش كانت من هناك، وسوف يستمر القضاء على كل البقع الإرهابية في كامل الأراضي السورية".

واضاف: "إن الذي يقلق العدو الإسرائيلي هو أن الدولة السورية قد بقيت وأنها ما تزال قوية وأن ما سميّ دولة داعش والتي قيل عنها أنها باقية وتتمدد، أصبحت فانية وتتبدد، وهذه المسألة خطيرة جداً بالنسبة لـ"إسرائيل"، لأنها بمثابة طعنة في القلب للمشروع الصهيوني، وتضرب بالعمق كل ما كان يريده".

واشار الى ان الكيان الصهيوني كان يريد أن تتفتت هذه المنطقة كاملة وأن تتحارب فيما بينها على أساس مذهبي أو عرقي، وبالتالي هناك فشل ذريع للسياسات الصهيونية، وخاصة أن رئيس وزراء العدو "نتنياهو" كان قد حاول جاهداً أن يتفق على العديد من الملفات مع الرئيس الروسي لكنه فشل فشلاً ذريعا".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.