إنطلاق عملية عسكرية لتطهير الملاذ الأميركي للجماعات الإجرامية غربي الأنبار 

20

اعلن القيادي في حشد الانبار قطري العبيدي، الاحد، عن إنطلاق عمليات تطهير وادي حوران غربي المحافظة التي تتخذها عصابات "داعش" الإجرامية ملاذا آمنا لها بدعم أميركي. 

وقال العبيدي في تصريح تابعته "شبكة الإعلام المقاوم"، إن “القوات الامنية في قيادة عمليات الجزيرة والبادية والفرقة السابعة في الجيش والحشد الشعبي بدأوا عملية واسعة لتطهير وادي حوران غربي قضاء راوه غربي الانبار”.

وأضاف العبيدي، أن “طيران الجيش يساند القوات الأمنية في عملية التطهير”، مشيرا الى ان “وادي حوران يُعد من اهم معاقل تنظيم داعش الاجرامي ولم تصله القوات الامنية منذ اكثر من سنوات”.

وكان الأمين العام لحركة النجباء الشيخ أكرم الكعبي كشف مساء امس الأول الجمعة عن انتشار ما تسمى بـ”جماعة النقشبندية” في منطقة وادي حوران غربي الأنبار بدعم من الولايات المتحدة الأميركية، متهما الأميركان بمنع تحليق الطيران العراقي فوق تلك المنطقة.

فيما أكد المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي أحمد الأسدي في تصريح امس السبت، أن وادي حوران غربي الأنبار لم يخضع لسيطرة القوات الاتحادية من قبل، فيما المح إلى وجود عملية مرتقبة لتطهيره.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.