150 “داعشيا” بينهم قيادات يفرون من البوكمال تحت غطاء التحالف الأميركي 

22

أفادت وكالة "سانا" السورية الرسمية، الأحد، بأن 150 من مجرمي عصابات "داعش" الإجرامي فروا من مدينة البوكمال السورية تحت غطاء من التحالف الأميركي بينهم ما يسمى بـ"والي البوكمال".

وذكرت الوكالة في خبر اطلعت عليه "شبكة الإعلام المقاوم"، أن "نحو 150 إرهابيا من فلول “داعش” في مدينة البوكمال فروا تحت غطاء وحماية التحالف الدولي إلى شرق نهر الفرات بينهم ما يسمى “والي البوكمال” المدعو “أبو حسن العراقي” ومتزعمون آخرون في حين سلم بعضهم نفسه لمجموعات “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة".

وأضافت أن "لجوء مجرمي داعش الفارين من مدينة البوكمال إلى مجموعات “قسد” كدليل جديد على العلاقة بين التنظيم التكفيري وهذه المجموعات التابعة للولايات المتحدة حيث سبق أن قامت بالاتفاق مع “داعش” بنقل إرهابييه من مدينة الرقة إلى جبهات القتال في ريف دير الزور". 

واوضحت الوكالة، أن "انهيار مجاميع التنظيم التكفيري جاء نتيجة حتمية لسير العمليات العسكرية التي تمت بدقة وتخطيط محكم أسفر خلال الأيام القليلة الماضية عن سيطرة وحدات الجيش والقوات والحلفاء على الطريق بين الميادين والبوكمال والمنطقة الممتدة من المحطة الثانية حتى الحدود السورية العراقية وإغلاقها من الجهتين إضافة إلى القضاء على آخر تجمعات الارهابيين في قرى الهري والسويعية من الجهة الجنوبية الشرقية للمدينة وفي قريتي الحمدان والسكرية وصولا إلى قرية العشائر من الجهة الشمالية للمدينة وبالتالي احكام الطوق عليها وقطع طرق امداد الإرهابيين بشكل كامل".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.