الشيخ النابلسي: الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية ضمان لأمن العراق وسلامته 

33

أكد مدير حوزة الإمام الصادق عليه السلام العلمية في لبنان، آية الله الشيخ عفيف النابلسي، أن الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية ضمان لأمن العراق وشعبه، مشيرا إلى انهم انقذوا العراق من براثن الإرهابيين. 

وقال الشيخ النابلسي خلال لقائه الأمين العام لحركة النجباء الشيخ اكرم الكعبي وتابعته "شبكة الإعلام المقاوم"، إنه "لابد من التحلي باليقظة التامة لاحباط مؤامرات اميركا والكيان الصهيوني والسعودية الذين ارتكبوا أفظع أنواع الجرائم والإرهاب في العراق". 

وأضاف أنه "يجب ان يبقى العراق موحداً بكل مكوناته وقومياته ومذاهبه وأديانه، وعلى الشعب العراقي أن يحبط مؤامرات الاعداء الذين يريدون القضاء على وحدتهم"، مؤكدا أن "قوات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية هي التي تضمن أمان العراق وشعبه.. فهؤلاء هم الذين انقذوا العراق من براثن الإرهابيين".

وتابع الشيخ النابلسي قائلا، "ليعلم الاعداء أن تهجماتهم ضد الحشد الشعبي لن تؤثر على هذه المؤسسة وعلى شعب العراق". 

من جانبه، أكد الكعبي، أن "تحرير كامل العراق بات وشيكا"، مشيرا إلى أن "قواتنا تواصل في الوقت الحاضر عمليات تطهير المناطق التي كان يسيطر عليها الإرهابيون المدعومون من أميركا في الحدود بين سوريا والعراق". 

وأوضح الكعبي أنه "بعد هزيمة داعش والذي كان جزءا من المخطط الاميركي للمنطقة، فإن اميركا كانت بصدد تنفيذ خطة اخرى، وهي تشكيل دولة كردية في شمال العراق لتقسيم هذا البلد، وبالتالي تقسيم المنطقة، الا ان هذه الخطة باءت بالفشل من خلال التمسك بالوحدة". 

ووصف الكعبي الحشد الشعبي بأنه "الساعد القوي للعراق"، لافتا إلى أن "مؤامرات اميركا لتقسيم دول المنطقة باءت بالفشل من خلال التواجد الفاعل لفصائل المقاومة الاسلامية، وقد فوجئ الأعداء بهذه المواقف".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.